نظرة عامة على عقارات براغ

Prague Real Estateمنذ فترة بعيدة، قبل أن تنظم جمهورية التشيك للاتحاد الأوروبي، وعندما كان اقتصاد التشيك يمر بالكثير من التغييرات الكبيرة، لم يكن المستثمرين مهتمين بتلك الدولة التي ما زالت تحت التطوير والتي كانت تحاول ببطء الوصول إلى أوروبا الغربية. في هذا الوقت، كانت الأملاك في براغ متوفرة بأسعار جيدة. اليوم، الحالة مختلفة تماما. أي شخص يبحث عن شقة غالية بها غرفتين أو ثلاث غرف على سطح مبنى كلاسيكي حديث أو مبنى فني ديكوري تم ترميمه في مركز براغ بأبواب خشبية جميلة، وحجارة مكشوفة، وديكورات إيطالية، فإن لديه الكثير ليختار منه – هذا هو سوق عقارات براغ اليوم. الشقق تزداد بشكل مستمر عن ميزانية السكان المحليين، والملاك لا يقومون بالبيع ولكن يزيدون من أسعارهم ويقوموا بالتأجير للأجانب الذين هم على استعداد لدفع أسعار مرتفعة للسكن في مناطق تاريخية في المركز.

طفرة العقارات الفاخرة قبل الأزمة المالية الأخيرة تركت الكثير من الشقق الفارغة في براغ بسعر لا يستطيع أحد أن يتدبره، ومعظم المستثمرين يرفضون تنزبل الأسعار. ومازال المحللين وخبراء العقارات يتنبأوا بأن اقتصاد جمهورية التشيك أحد القليلين في وسط أوروبا القادرين على الثبات، وذلك يعود بنسبة كبيرة إلى قوة العملة. هذا يعني أن العقارات لا تعتبر استثمار ضعيف على المدى الطويل، ولكنك قد تجد صعوبة في إيجاد مكان بسعر مناسب. حتى الربع الثالث من 2008، كان هناك تزايد مستمر في أسعار الممتلكات، ولكن عندها بدأت الأسعار في الانخفاض بشكل بسيط. من سخرية القدر، لإن المشترين الذين قاموا بشراء الممتلكات في النصف الأول من 2008، قد عانوا من خسارة قصيرة المدى تصل إلى 25% من الاستثمار مقارنة بأسعار اليوم. في الربع الأخير من 2011، ظلت الأسعار ثابتة تقريبا. المعدلات لتأجير المنازل ظلت على المستوى نفسه في معظم المناطق، والتغيرات بالزيادة أو بالنقص كانت ضئيلة في السنوات الأخيرة.

مؤخرا، وطبقا للتحليلات، الممتلكات الدعائية والتجارية تبلو بلاء حسنا. وبينما يقوم القليل من الملاّك بالبيع، فإن الكثير والكثير من الناس يقوموا بالتأجير. ومن الممكن أن يقوم أجنبي بشراء عقار في جمهورية التشيك بدرجات مختلفة من الصعوبة، حسب على حالة الإقامة والجنسية. لجنسيات الإتحاد الأوروبي، لا توجد صعوبة في شراء العقارات في براغ. في بعض الحالات، قد تقوم البنوك بإقراض 100% من سعر الشراء، ولكن بمعدل فائدة  أكثر بكثير (هذا يعود لحالتك المالية وموقع العقار).

الأملاك التي تقع بالقرب من مواقف المترو أو الترام هي الأكثر طلبا. الأملاك الأخرى المطلوبة هي المنازل العائلية في أماكن معقولة، بقدرة على الوصول إلى المواصلات العامة أو يمكن الوصول إليها بسهولة بسيارة.

كدليل للأسعار، مقاطعة وسط براغ هي الأكثر غلوا، بما في ذلك براغ 1 وبراغ 2 يتبعهما المنطقة السكنية براغ 6 وبعض أجزاء من براغ 5. المناطق أقل شهرة في الإيجار هي المناطق المركزية التي تحتوي على مواقف محدودة لسيارات السكان، حيث تحتاج إلى رخصة مخصوصة لركن السيارة. الأقل طلبا هي الشقق الكبيرة التي تتعدى 120 متر مربع. الأسعار لكل متر مربع تتراوح ما بين 25 ألف كرونا لشقة قديمة في ريف براغ إلى 120 ألف كرونا في مناطق مركزية بارزة فاخرة، مع متوسط سعر ما بين 45000 إلى 65000 لكل متر مربع.

مشاريع الشقق المبنية حديثا والبيوت السكنية موضوعة تحت ضغط لتخفيض أسعارها، ولكن بسبب زيادة الضرائب في 2012 من 10% إلى 14%، فإن الأسعار ظلت كما هي والضريبة المضمنة زادت من السعر الكلي.

لمزيد من المعلومات والتفاصيل، قوموا بقراءة مقالتنا عن شراء وتأجير وإصلاح المنازل والتي ستساعدك على التقدم خطوة في عالم امتلاك المنازل المربك وحقوق المستأجرين في الخارج.

Leave a Comment